Darfur Union in the UK: The Continuum of Targeting Sudanese Youth and Students from Darfur Across Sudan by GoS: The University of Bakhtalruda Incident as an Example 

Darfur Union in the UK: The Continuum of Targeting Sudanese Youth and Students from Darfur Across Sudan by GoS: The University of Bakhtalruda Incident as an Example   
From May the 1st to July the 19th, the Sudanese Darfuri Student at the University of Bakhtalruda in White Nile State, Ed Dueim to be specific, have been subjected to various sorts of harassment by the National Intelligence and Security Service (NISS). The harassment was in form of racial abuse, imprisonment and torture. This goes back to a few months ago when the students decided to ask for their rights. Under the current constitution and the multiple peace agreement and cemented by a presidential decree, Students from the region of Darfur are to be exempt from tuition fees. However, as many other aspects of the constitution and decrees, most of the chapters were/are not there to be implemented/executed. As a result, the governing body of the White Nile State, plus the university refused the implement the exemption chapter, and the students were subjected to the aforementioned treatments because they dare to ask. 

About 1200 students thought collectively and handed their resignation from the university and they organised a peaceful walkout from the university which resided outskirt the city of Ed Dueim only for NISS to prevent public transport vehicles from taking any of the students and the students were left to walk 15 kilometres. The scene was similar in a way to the way force displacement policies are employed by the Government of Sudan against the people of the marginalised areas (Darfur, Nuba Mountains, Blue Nile State). Once the students made it to the centre of the city, arrests were made by NISS. 

This a continuum of violence by the GoS against the region of Darfur and its people. Targeting students in this manner is targeting education, and subsequently targeting any potential seeds for change in the near or far future. Students from the Large Bracket Area (Darfur, Nuba Mountains, Blue Nile State) were the direct target of pro government militia in following university between 2016-2017: Khartoum, Omdurman, El-Nilin, El-Gaziera, El-Fashir, Nyala, El-Genena (ref. 1), Red Sea and many other universities and Colleges. 

Darfur Union in the UK clearly sees this as an escalation of violence against the innocents and also against the civilian population. The act does also highlights constant preach of Human Rights by the GoS. Furthermore, the measures taken by the international communities and leading countries and organisations such as US, UK, EU and UN should take into account these violations when it comes to planning to lift sanctions/ as well as lifting the country (under the current regime) from the list of countries sponsoring terrorism; the GoS has continued harbouring extremist figures as well as providing routes and gateways to ISIS (ref. 2) and the current records does not satisfy the current lifting criteria. 

Darfur Union in the UK sends a plea to the local, international organisations and UK and US embassies in Sudan to provide the help needed to the displaced students as well as to provide protection by putting pressure on the GoS to allow access to the students and to prevent the NISS from subjecting the students to any further harassment . 
A copy of this statement to be send to the following:-

1. British Embassy in Khartoum

2. US Embassy in Khartoum

3. Department of Sudan and South Sudan, FCO

4. Desk the Sudans, the State Department 

5. Vice Chancellor, the University of Bakhtalruda

6. Sister Organisations in the Sudan and Abroad 

8. Al-Khatim Adlan Centre for Enlightenment & Human Development (KACE) 
Press Office – Darfur Union in the UK

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com 

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @darfurunionuk
Ref. 1: 

A Monthly Report on the Atrocities Committed against the People of Sudan in Darfur by GoS – El-Geneina as an Example
https://www.google.co.uk/amp/s/darfurunionuk.wordpress.com/2016/01/12/darfur-union-in-the-united-kingdom-a-monthly-report-on-the-atrocities-committed-against-the-sudan-people-in-darfur-elgeneina/amp/
Ref. 2: UK – Sudan Relations – Interests vs. Atrocities and Human Rights Abuses   

https://darfurunionuk.wordpress.com/tag/appg-sudan-darfur-uk-relations/

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة:- الإستنقاء العرقي لطلاب إقليم دارفور بالجامعات والمعاهد العليا سياسة مركز من “حكومة الوفاق” في السودان، واحداث جامعة بخت الرضا نموذجاً

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة:- الإستنقاء العرقي لطلاب إقليم دارفور بالجامعات والمعاهد العليا سياسة مركز من “حكومة الوفاق” في السودان، واحداث جامعة بخت الرضا نموذجاً

  

متلازمة الإستهداف العرقي لأهل السودان من المناطق المهمشة بشكل مستمر، ولا يمكن تجاوزها في شتى حقول الحياة بالسودان. واكبر شريحة مستهدفة هي شريحة الشباب والطلاب، لأنهم يمثلون شرارة ووقود اي تغيير قادم لما يحملون من طاقة، وقوة وآمال. إيضا وكما جرت العادة في التاريخ الحديث في السودان ودوّل المحيط الأفريقي، ان شريحة الشباب النيّر دائماً ما تكون في مقدمة الصف في مواجهة الطغم الحاكمة. 

حكومة المؤتمر الوطني، بمسمياتها وتحالفاتها وألوانها المختلفة تحارب منذ نشأتها شريحة الطلاب، وكسابقتها من حكومات العسكر المتواترة على البلد أتخذت من الطلاب هدف مشروع لكينونة هذه الشريحة التي لا تعرف السكوت والخنوع خصوصاً في هذه المرحلة . ولكن إختلفت حكومات البشير بالاستنقاء العرقي لطلاب الهامش على وجه الخصوص. بالامس بجامعة الخرطوم، وأمدرمان الاسلامية، والقران الكريم، والنيلين، وجامعة الجزيرة، والابيض، وجامعة الفاشر ونيالا وزالنجي، وايضاً بالجنينة وبورتسودان وغيرها من الجامعات والمعاهد العليا في ربوع السودان. واليوم ببخت الرضا، هذا الصرح التعليمي القديم الذي تحول الى جامعة طاردة لطلاب السودان من أهل دارفور فقط لأنهم رفعوا صوت الحق نتيجة للانتهاكات الجسيمة التي ألمت بهم من قبل المؤتمر الوطني وزبانيته من مليشياته الامنية المختلفة ومنتسبيه من الطلاب.

طالبت شريحة طلاب الهامش بحقوقهم التى كفلهم إياها الدستور الحالي، لكن هيهات لا حياة لمن تنادي، بداو بالفصل التعسفي وايضاً شجبهم بالممارسات العنصرية من قبل الأجهزة الامنية بالولاية واستهداف أفراد الشريحة بالاعتقالات والتعذيب والتنكيل. 

في خطوة شجاعة وتمثل موقف بطولي قام حوالي ١٢٠٠ طالب وطالبة بتقديم استقالتهم من جامعة بخت الرضا بالدويم، وقامو بحمل امتعتهم في مشهد مهيب حيث قاموا بالسير على الأقدام نحو المدينة بعد ان منعت السلطات الامنية بالمدينة اي مركبة من حمل الطلاب الى مقصدهم، وقد شابه المشهد سياسة التهجير المستخدمة من قبل البشير وحكومته ضد أهل السودان بمنطقة القوس الكبير (دارفور، جبال النوبة والنيل الازرق). 

لم يكتفي نظام البشير بتباع سياسة الارض المحروقة بدارفور، بل تلاها بسياسات تهجير الى سجون الذل المسمى بالمعسكرات، وايضاً عمليات تهجير قسري ثم عمليات تغيير ديمغرافي بعد ترحيل إنسان الإقليم الساكن بدارفور. وامتدت رقعة الاستهداف لتشمل المنحدرين من الإقليم في مناطق اخرى بالسودان حيث يستهدفون بشكل انتقائي في مناطق اخرى بالسودان. 

عليه اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يضم صوته الى صوت طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا وطلاب دارفور بجامعة بخت الرضا في هذا الظرف الصعب، ويشيد بدورهم البطولي، ويناشد المنظمات المحلية الإقليمية والدولية بالوقوف الى جانب هذه الشريحة المستهدفة وان يقدموا لها الحماية. وايضاً رسالة موجهة لإدارة جامعة بخت الرضا، اعفاء الرسوم وسلامة الطلاب أمانة في اعناقكم، ومستقبلهم وطموحاتهم وايضاً نطالب مكتب الامم المتحدة بالداخل السفارة البريطانية والأمريكية ومنسقية الاتحاد الأوربي بالوقوف على حال الطلاب ووضع المزيد من الضغوط على الحكومة السودانية للكف عن البطش الممارس بشكل مباشر فكيف لنظام المجتمع الدولي ان ترفع عقوبات عن هذه الحكومة وهي تكسر كل قواعد حقوق الانسان. 

ترسل نسخة من هذه الرسالة باللغتين الانجليزية والعربية للجهات التالية:-

١. إدارة جامعة بخت الرضا

٢. مكتب تنسيقية الاتحاد الأوربي بالخرطوم

٣. السفارة البريطانية بالخرطوم

٤. السفارة الأميركية بالخرطوم

٥. مسؤول ملف السودان وجنوب السودان بالخارجية البريطانية

٦. طاولة السودان وجنوب السودان بالخارجية الأمريكية 

٧. مدير مكتب مسؤول ملف السودان بالأمم المتحدة بالخرطوم/ جنيف     

محمد إسحق، الامين العام لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة 

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk

نعي أليم – وفاة الأخ سليمان هارون احمد محمد

نعي أليم – وفاة الأخ سليمان هارون احمد محمد   

يقول الله تعالى في سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157 

بقلوب حزينة، ينعي أتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة، المرحوم بأذن الله الأخ سليمان هارون احمد محمد الذي وافته المنيّة يوم الخميس ٦ يوليو ٢٠١٧ إثر حادث مرور مؤلم راجين من الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه ويتقبله قبول حسن، وأن يلزم أهله الصبر والسلوان. 

إنّا لله وإنّا إليه راجعون. 

بابكر سليمان

أمين الشؤون الإنسانية – إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk

Peacekeeping Cuts: A Decision for Darfur

  

Excellent report by UNA-UK and Waging Peace focusing on the importance of maintaining/ increasing UNAMID presence in Darfur instead of subjecting the force to the planned major cuts in numbers and resources. The reports used testimonies from the ground which overwhelmingly sided with the importance of keeping the force in Darfur from the perspective of security. 

When it comes to UNAMID, I saw their deployment in late 2007. The first 2-3 years were alright in terms of protection of some of the big IDP camps such as Abshouk and Zamzam, plus some of the villages. As time passed there were fewer liaison officers; the government of Sudan started to treat them as spies and started to put UNAMID forces under monitoring. This was the start of the deterioration. The reporting from UNAMID started to be infrequent and the protection factor reduced as the force itself was under attack by the government militias.  

IM, a teacher from North Darfur

The UN Security Council is making a decision at the end of June to decide the future of the joint UN-African Union Mission in Darfur: UNAMID. A strategic review of the operation has suggested the phased reduction of troop numbers by 44%, and police numbers by 30%, over the course of a year. The new mission would be largely one of civilian peace-building and institutional support across much of Darfur, with a reduced military force concentrated on the volatile Jebel Marra area at the region’s centre.

UNA-UK and Waging Peace argue that significant care must be taken in drawing down the mission. The political, security, human rights, and humanitarian situations in Darfur are exceptionally precarious, and – given the recalcitrance of the Sudanese government – any reduction in the size or scope of the mission cannot be quickly reversed.

To read the full report click here

Darfur Union in the UK: Yet another Horrific Murder and Rape Crimes in Tawila, Darfur. Forced Displacement of 40000 Civilians in the Province  

Darfur Union in the UK: Yet another Horrific Murder and Rape Crimes in Tawila, Darfur. Forced Displacement of 40000 Civilians in the Province   

Heinous Murder and Rape Crimes of Two Sisters

Three sisters were on their way out of Zamzam IDP camp to gather firewoods so that they could sell the fuel to feed their family. Their journey was intercepted by three Janjaweed men who wanted to rape them. The sisters tried to flee first then they attempted to defend one another. One of the sisters, Um Eldor Osman Issa, was killed after she was slaughtered from ear to ear, and her sister Mariam, was stabbed five times with a sharp object on her private area. She is now in the intensive care unit at Elfashir Hospital. The third sister managed to flee and she reported the atrocious crimes to her relatives and the elders of Zamzam IDP camp. The latter gathered and went to the crime scene and started to follow the footsteps of the perpetrators, and they ended up five kilometres away from the crimes scene at an Arab village called Bobai. The Sheikh of the village, Reefa Abdel Allah Reefa, refused to hand the perpetrators to the authority nor to help the victims. The relative of the victims contacted the authorities, from police and local government to the head of the North Darfur state, with no response because the criminals belong to the Janjaweed who exercise more power than the local police. The crimes took place on Sunday, 30th April 2017.

The crime can not be m viewed as an isolated incident given the track record of Bashir national guards in the area, and also given the documented use of rape as a weapon against the civilians of the region. One can stop at the Tabit mass rape committed the Sudanese regular troop (see HRW, ref. 1). Also only a few days before this incident, a minor was brutally raped by a pro government militia men (ref. 2).

Also systematic rape was used as a deterrent against the women and young girls descended from African tribes in Darfur as stated on the ICC Case Information Sheet (The prosecutor vs. Omar Al Bashir, ref. 3)

Darfur Union in the UK stands with the women of Sudan in Darfur and across the country as they take this monumental task of living and raising their young ones under such danger. Darfur Union in the UK plea to the international community to raise the aforementioned problems/ issues/ crimes to the UN Security Council to reform and ill-functioning UNAMID so that they fulfil the requirement of their mandate to protect and to report crimes happened before their eyes to the world and to use their privileges and authority to protect the vulnerable people in the region. Also direct plea to the Children protection organisations in and out the Sudan to follow up the case of Mariam and her sisters, and to provide support and medical attention/ counselling/ protection to her and her family.
Forced Displacement of more than 40,000 Civilians in Darfur

Ain Siro and the nearby villages, North Darfur, were subjected to raids by the rapid speed force (RSF) government militia after the fighting broke a few weeks ago (ref. 4). As a result of this, more than 40,000 civilians were forced to flee the area and they are now living in trouble conditions, and are in much need medical attention, food and shelter. The crime is a continuation of violence against the people of the region to clear the lands of the natives to bring new settlers to occupy the region at all cost to reach the GoS ultimate go of demographic changes in the whole region.
A copy of this report will be sent to:-

1) Head of Office, UNESCO Office in Khartoum

2) HRW – UK Office

3) Amnesty International

4) The Sudans department, the Foreign and Commonwealth Office, UK

5) United Nation, UNAMID Central Press Office, Khartoum

6) The Sudans Desk, US State Department

7) Sister Organisations in the Sudan and Abroad

8) Al-Khatim Adlan Centre for Enlightenment & Human Development (KACE)
Press Office – Darfur Union in the UK

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @darfurunionuk
Ref 1: https://www.hrw.org/news/2015/02/11/sudan-mass-rape-army-darfur

Ref. 2

https://darfurunionuk.wordpress.com/2017/05/03/darfur-union-in-the-uk-horrific-rape-crimes-continue-in-darfur-this-time-it-was-a-13-years-old-girl-rapped-by-gos-militia/

Ref 3:

https://www.icc-cpi.int/darfur/albashir/Documents/AlBashirEng.pdf

Ref. 4:

https://darfurunionuk.wordpress.com/2017/06/10/darfur-union-in-the-uk-the-prosecution-of-our-people-by-the-gos-will-never-deter-the-masses-from-pursuing-justice/

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: الجنجويد وعمليات الاغتصاب بدارفور، جرائم متكررة تعري الجاني من إي إنسانية؛ وتقرير عن تهجير قسري لحوالي ٤٠٠٠٠ مدني من عين سرو وقرى مجاورة

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: الجنجويد وعمليات الاغتصاب بدارفور، جرائم متكررة تعري الجاني من إي إنسانية؛ وتقرير عن تهجير قسري لحوالي ٤٠٠٠٠ مدني من عين سرو وقرى مجاورة  

مكان الجريمة خارج مضارب منطقة قلّاب، التابعة محلية طويلة، شمال دارفور. تتكرر فظائع مليشيات الجنجويد في دارفور وحيثيات وسيناريو جرائمهم واحدة، ولكن تزيد البشاعة كل يوم.

ترجع حيثيات الجريمة الى يوم الأحد ٣٠ أبريل ٢٠١٧، حيث قامت ثلاث شقيقات بالسعي خارج مضارب معسكر نزوح زمزم لكسب لقمة العيش عن طريق الاحتطاب. قامت مجموعة ثلاثة جنجويد باعتراض طريقهن في محاولة لإغتصاب الشقيقات، حينها اقدمت الفتيات على الدفاع عن بعضهن البعض، وما كان من الجنجويد الثلاثة إلا وان قاموا بقتل الشقيقة الاولى أم الدور عثمان عيسى ذبحاً بالسكين، في عملية وحشياً يندي لها الجبين، وفي أخرى تعكس مدى قساوة الجنجويد وعدم إنسانيتهم قاموا بتسديد عدد خمس طعنات على المناطق الحساسة على الجسد الطاهر للشقيقة مريم عثمان عيسى والتي تم نقلها فيما بعد إلى المستشفى قسم العناية المركزة. أما الأخت الثالثة فقد تمكنت من القرار لتحكي تفاصيل الجريمة.

 بعده ذلك تمكن رجالات من معسكر زمزم وأهل الشقيقات الثلاثة من تتبع أثر الجناة وإنقطع التفتيش في منطقة بوباي، على بعد خمس كليومترات من مكان وقوع الجريمة. تحدث الباحثون مع ريفة عبد الله ريفة شيخ الدامرة لكي يدلهم على الجناة لكن دون فائدة.

تم فتح بلاغ في مركز شرطة طويلة حيث تم تزويد الشرطة بأدلة تفيد على مكان القاتل وشركاءه ولكن تم تبليغ ذوي الدم ان شرطة المحلية لا تملك القوى الكافية لمجابهة الجنجويد في تلك الدامرة، في دلالة واضحة على اختلال ميزان القوة والسلطة بالمنطقة. قام ذوي الدم ايضاً بمخاطبة مدير شرطة ولاية شمال دارفور وايضاً حكومة الولاية ولم يتم تحريك ساكن حتى الآن.

ظلت المرأة السودانية عموماً وفي الهامش خصوصاً تعاني الامرين تحت النظام الحالي، وخصوصاً بعد ٢٠٠٢، حيث استخدمت الحكومة سلاح الاغتصاب الممنهج في كل من طويلة وتابت ، وتلى ذلك فوضى جرائم إغتصاب حرائر دارفور من قبل الجنجويد.

المرأة في دارفور تسطر أسمى أيات الصمود في مناطق الحرب المفروضة عليها من قبل النظام، وتجابه العنف الممنهج ضدها، لم يترك النظام الحالي أسلوب دنيئ إلا وإستخدمه تجاها، من مضايقات، وتعدي، واعتقال وتعذيب وتشريد وقمع واغتصاب وتنكيل وتقتيل، في معسكرات اللجوء والنزوح والكراكير وسفوح الجبال، وهي تحاول جاهدة توفير ما يمكن توفيره للنشأ وللأسرة.

تلى تلك الجريمة، عمليات إبادة جماعية في مناطق عين سو وحوالي ٩٠ قرية جوارها في عملية مسح قامت بها قوات الدعم السريع بعد المعارك الاخيرة ونتج عن ذلك عمليات تهجير قسري لأكثر من ٤٠ الف من سكان تلك المناطق.

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة ينعي الفقيدة ام الدور ويدعو بعاجل الشفاء لشقيقتها مريم عثمان عيسى، ويطالب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والنسوية والامم المتحدة للوقوع الى جانب هذه الفئة المستهدفة، والضغط على النظام لمقاضاة الجناة وايضاً لتوفير العلاج المجني عليها وتوفير الحماية لها ولأسرتها.

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة جسم ينشد للسلام العادل غير المنقوص في ظل عدالة منصفة تجلب حقوق المستضعفين، حقوق المشردين في معسكرات النازحين واللاجئين وفي الدياسبورا. عدالة تقتص من كل من إقترف جرم في حق الشعب. عدالة تجرد حساب كبار مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي. عدالة تحمي حرية التعبير والإعتقاد.

اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يطالب الحكومة البريطانية كعضو دائم بمجلس الامن الدولي- بالضغط على حكومة السودان للسماح للمنظمات الانسانية لإسعاف المواطنين في منطقة عين سرو والمناطق المجاورة، وباقي دارفور وفتح تحقيقات دولية جديدة جراء الانتهاكات الأخيرة

ايضاً المطالبة بالابقاء على قوات اليوناميد التي رغم المشاكل التي تحيطها في تركيبتها وايضاً في أداءها، إلاّ ان وجودها يمثل عامل مهم لرصد الإنتهاكات الواقعة من قبل مليشيات الجنجويد بالإقليم. ايضا ضرورية السعي لتنظيف هذه المؤسسة من الفساد وعمليات التستر التي طُرحت من ممن موظفين سابقين، ونذكر منهم عائشة البصري.

أيضاً نطلب من حكومة جلالة الملكة ان توفر الدعم والمواد والمناخ المناسب لمحكمة الجنايات الدولية ومدعيتها العامة لاحياء قضية السودان في دارفور ومطاردة المجرمين.

مطالبة الحكومة البريطانية بلعب دور فعال في عملية رسم خارطة تؤدي إلى سلام حقيقي ينشده أهل السودان في معسكرات اللجوء والنزوح، وايضاً أهل ضحايا الحرب في ربوع السودان.

نود ان نشير ان معاناة اهلنا في منطقة القوس الكبير لا تزال كما هي، تشريد وتدمير وتقتيل من قبل مليشيات الحكومة، عليه فإن جذور المشكل لم تحل بعد، لكن بدايتها تكمن في وقف الحرب على أهل مناطق الهامش، ولكن كل الدلائل تشير إلى زيادة القمع خصوصاً في الربع الأخير من ٢٠١٦ والربع الاول من عام ٢٠١٧.

ترسل نسخة الى الجهات التالية:-

وزارة الخارجة البريطانية – مكتب السودان وجنوب السودان

وزارة الخارجية الامريكية – مكتب السودان وجنوب السودان

الاتحاد الأوربي

هيومان رايت ووتش

أمنستي إنتوناشونال

مدير مكتب رئيس بعثة اليوناميد

مكتب الامين العام للأمم المتحدة

أمانة الشؤون الإنسانية

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk

United Nation: Government of Sudan Must Stop Killing and Torturing Prisoners of War. UN, UK, USA Action Now – Sign the Petition!

Please sign the petition  

United Nation: Government of Sudan Stop Killing and Torturing Prisoners of War. UN, UK, USA Action Now – Sign the Petition!
https://www.change.org/p/united-nations-government-of-sudan-stop-killing-and-torturing-prisoners-of-war-un-uk-usa-action-now?recruiter=731578148&utm_source=share_petition&utm_medium=whatsapp

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com 

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @darfurunionuk