إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: ما يحدث في ليبيا وصمة عار على جبين القارة والعالم، والسودان على وجه الخصوص – actions are needed 

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: ما يحدث في ليبيا وصمة عار على جبين القارة والعالم، والسودان على وجه الخصوص – actions are needed 

كلمة إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة في ندوة تحالف القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني التي أقيمت بمدينة بيرمنجهام يوم الأحد ٢٨ يناير ٢٠١٨، والتي إستضافت الاستاذ فتحي الضوء عن كتابه الطاعون. تحدث أ. بابكر عن الإنتهاكات والجرائم ضد السودانيين بليبيا وتورط الحكومة السودانية، وملف محكمة الجنايات الدولية ومواضيع اخرى.

________________

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: ما يحدث في ليبيا وصمة عار على جبين القارة والعالم، والسودان على وجه الخصوص – actions are needed 

عندما نمر مرور الكِرام على أحداث دامية يتم من خلالها إستعباد البشر فإعلموا اننا أصبحنا مومياء تتحرك. 

ما يحدث في ليبيا للمهاجرين او العابرين الأفارقة لا يمكن وصفه بأقل من جرائم ضد الإنسانية يندى لها الجبين. أخرها مقاطع الفيديو والصوت المتداولة ما بين ٢٠-٢٦ يناير ٢٠١٨ والتي تظهر وتعرض الوضع الإنساني (الجسدي والنفسي) المريع الذي يعيشه المئات/ الآلاف من أهل القارة في ليبيا على يد وحشية تلك المليشيات الليبية المجرمة.   

عند تقريب المجهر اكثر نجد أن عدد كبير من هؤلاء الأبرياء ينتمون إلى الوطن “البوتقة” السودان، والذي أضحى في أكبر مصدرين للمهاجرين سواء كانوا عابرين عبر أراضيه من القرن الأفريقي او المحليين الذين ذاقوا ويلات حرب النظام على مناطقهم بشكل مباشر وغير مباشر.   

النظام الحاكم في السودان يتلون ويغير جلده تارة نحو الغرب وأُخرى نحو الشرق (الذي عُرِف سابقاً بضوء النجميات البعيدة) بتزويد الإتجاهين بمعلومات إستخباراتية او مواقع إستراتيجية بالتتابع. ومقابل ذلك تمنح الأقطاب السابق ذكرها غطاء وغض الطرف عن جرائم النظام وراسه (حتى حين) وإعادة إدخال الأخير إلى الحظيرة الدولية بعد ما وصفته بعض الحكومات ب”تحسن نسبي” في الوضع الإنساني في الهامش. كل ذلك مع الإبقاء على كرت الجنايات الدولية، والذي مع خصوصيته وإستقلاليته، تكمُن تنفيذ حيثياته بمباركة الأقطاب وذلك بواحدة من السيناريوهات التالية:-

١) عمل صفقات بين بعض الأفراد داخل النظام الحالي مع الغرب لتسليم البشير وبعض اتباعه للمحكمة وهذا تأويل يبعد في الوقت الحالي)

٢) إجتثاث النظام عن طريق الشعب/ المعارضة وتسليم البشير وباقي الجُناة. 

إلى ذلكم اللحظات، تتواصل إفرازات الحرب المفروضة من قبل النظام على مناطق القوس الكبير، دارفور والمنطقتين، ويستمر نزوح الألاف داخل السودان وهجرة نفس الإعداد خارجه عن طريق منفذ ليبيا الوعر حيث التعذيب والإستعباد والإتجار بالبشر والتمثيل والقتل.  

المأزق يحتاج إلى تحريك الساكن بواسطة دول ومؤسسات حكومية وغير حكومية، وتتفصل المسؤلية الى أن تحِل الفرد. فهؤلاء إخواننا وأخواتنا من جلدتنا، ووجودنا في بلاد صنع القرار يُحتّم علينا إستخدام كل ما هو متاح لقرع الأبواب وتوصيل صوت من لا صوت لهم الآن. فالمسؤلية مباشرة وعاتقها يقع على الجميع بالتسلسل السابق ذكره. 

عليه فقد سعى إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة خلال الفترات الماضية والحالية بتكثيف الإتصالات مع الجهات المهمة ونذكر منها وزارة الخارجية البريطانية وايضاً وزارة الهجرة البلجيكية (ref. 1)،

في الاتصال مع جريدة برسلس تايمز وايضا الصحفي مات برووم لجريدة العربي الجديد ، قام الاتحاد بإصدار مذكرة تتضمن التعامل القائم بين وزارة الهجرة البلجيكية مع مجرم حرب السودان وايضا المتورط في محاولة اغتيال حسني مبارك، سفير السودان الحالي لبلجيكا والاتحاد الاوربي مطرف صديق وبعض رجال الامن السوداني المبتعثين هناك وقد قاموا بعملية التحقيق من هوية بعض المهاجرين، وفي ذلك خدش فادح للقانون الدولي المتعلق بحقوق المهاجرين وطلاب اللجوء السياسي. وقام ايضاً ناشطين ببلجيكا بمتابعة الموضوع والذي تم تصعيده الى حد مسائلة الوزير بالبرلمان ومتابعة بعض الجهات الحقوقية والادعاء العام بالعاصمة البلجيكية بمتابعة مجريات هذه القضية. للتفاصيل نرجو مراجعة موقع الاتحاد.   

ايضا قام الاتحاد بالاتصال بمدير ملف السودان وجنوب السودان بالخارجية الأمريكية، منظمة هيومان رايت ووتش، الإتحاد الأوربي، ومنظمة أطباء بلا حدود وغيرها من المنظمات الحكومية وغير الحكومية بتزويدهم بأسماء ومعلومات عن بعض الضحايا ومكان تواجدهم داخل الأراضي الليبية وذلك بالمعلومات التي توفرت للإتحاد من المصادر السابق ذكرها. عليه فان علينا أيضًا كافراد في دول الغرب بالسعى لرفع الموضوع فُرادى وجماعات للأعضاء البرلمانيين المحليين وفي ذلك صنع زخم مهم يمكن ان يتم من خلاله إنقاذ روح ولو واحدة.  

السلام هو الحل الأمثل للخروج من المأزق الحالي، فالحرب دائماً تدمر الأخضر واليابس. ولكن السلام المنقوص الذي لا يحمل في طياته الحقوق المسلوبة، والذي لا يضمن العدالة ويحمل فقط المناصب للموقعين عليه لا يمثل الإقليم ولا السودان وفيه عدم الأمانة. 

نحن في اتحاد دارفور في المملكة المتحدة نعمل جاهدين للطرق على الأبواب المهمة التي تساعد على بقاء قضية أهل السودان العادلة في الساحة الدولية وخصوصاً ملف محكمة الجنايات الدولية الذي لا نقبل اية مساومة فيه إلا ان يلقى المجرمين جزاء ما فعلوه في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وبقية أنحاء السودان وعلى راسهم الهارب من العادلة الدولية المجرم عمر البشير. 

الحرية لأبناء وبنات السودان وكل القارة الافريقية الذين يقبعون في سجون ومعتقلات الأنظمة القمعية وايضا الذين يعانون الأمرّين في ليبيا. 

بابكر سليمان

أمين أمانة الشؤون الإجتماعية لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk

Ref. 1: Belgium Government is Consulting Genocidré Ambassador Mutrif Siddig on the Fate of Sudanese Migrants at Detention Centres in Belgium 

https://darfurunionuk.wordpress.com/2017/09/24/darfur-union-in-the-uk-belgium-government-is-consulting-genocidre-ambassador-mutrif-siddig-on-the-fate-of-sudanese-migrants-at-detention-centres-in-belgium/

Advertisements

Darfur Union in the UK: Notice of AGM for Darfur Union – 3rd February 2018 

Darfur Union in the UK: Notice of AGM for Darfur Union – 3rd February 2018  

  

   

NOTICE IS HEREBY GIVEN THAT the Annual General Meeting (AGM) of Darfur Union in the UK will be held at 1 pm on the 3rd of February 2018 at the Sudanese Darfur Association in Leicester – please refer to the address below:

19 Brunswick Street

Leicester

LE1 2LP 

The meeting will be held for the following purposes:

1. To give an overview of the Darfur Union work, activities and challenges over the course of the last two years. 

2. To elect new legislative council members for the upcoming term (2018-2020). 

Your attendance on time is important to help facilitate a smooth execution of the agenda.  

For more info please do not hesitate to contact us on the following numbers:-

Mohammed Ishaq – DU Secretary General – 07445973996

Elsadig A. Elnor. Chairman – DU – 07478258243
Elsadig A. Elnor

Chairman, Darfur Union in the UK

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @Darfurunionuk

The Power of Words is the Theme of HMD 2018

The Power of Words is the Theme of HMD 2018 – Darfur Powerful Words Need to Match Actions

  
  

“The genocide in Darfur is still ongoing. On #HolocaustMemorialDay, we remember and learn about the suffering of the victims of genocide”

The very words used by the Holocaust Memorial Day Trust. 

The 27th of January 2018 marks the 73rd anniversary of the liberation of Auschwitz-Birkenau in German-occupied Poland “where around 1.5 million people, most of them Jews, were murdered by the Nazis between 1940 and 1945”.

The HMD trust has decided to commemorate the anniversary this year by holding the the event on Thursday 25th January 2018 at Queen Elizabeth II Centre in Westminster. The event provide a platform for the genocide survivors and their families to share their legacies, hardship and experience of overcoming adversity through sharing living testimony that life can still go on. 

Darfur Union adoptive words for this year are:-

HMD 2018 – a day to remember, reflect, unite, inspire, rebuild, seek justice, #Darfur #HolocaustMemorialDay

The event also provides other survivors the opportunity to tell tragic stories of their persecution. The four other genocides included in the event are from Cambodia, Rwanda, Bosnia and Darfur. 

Dignitaries from HM government, MPs, religious and community leaders, representative of non governmental organisations were listening to the survivors of the aforementioned genocides as they shared living testimony of what happened to their families and loved one’s by the hands of the respective perpetrators and how the narrow escape, luck/ fate, inspired them to keep going to make life in spite of the painful memories and subsequently live to tell their stories to inspire generations to come.  

Darfur Union in the UK, The Voice of Darfurian Women, Waging Peace and other civil organisations from Sudan were attending in numbers to take part in the event. The genocide in Darfur is still happening; this issue was addressed by the HMD Trust various media outlet as an ongoing genocide. 

This great event was attending by the representative of Sudanese organisations in memory of the victims of all genocides and in particular victims of:-

Genocide in Darfur and the ethnic cleansing in Nuba Mountains and Blue Nile, 

Enforced displacement 

Deprivation 

Demographic changes in these Provinces

Darfur Union in the United Kingdom and other sister NGOs will come together with a plan to commemorate a very important day to all advocates of justice around the globe. 

The 4th of March represents an important date for the people in Sudan in general, and those in Darfur in particular. It marks the beginning of long lost justice. A quick run down the memory lane unfolds that famous press conference in La Hague, 8 years ago, where Luis Ocampo, the former general prosecutor of the ICC, announced that his team have enough evidence to prosecute Omer Bashir, the sitting president of Sudan, for crimes committed under his commands, that counts for the following:

5 counts for crimes against humanity

2 counts of war crimes

3 counts of genocide
The gathering of evidence of above mentioned crimes were concluded by the 12th of July 2010, under the statue of Rome. Two warrants of arrest issued by the Pre Trial Chamber are out there, and the perpetrator (Bashir) is still at large. Also ahead of us is the 15th anniversary of the genocide in Darfur region (mid April). Plans will be published in the next few weeks. The aforementioned events will be organised in collaboration with sister NGOs. 

Events like HMD and meeting survivors from other genocides gives us the hope that it is possible for life to go on, it is possible for the victims to see justice even after the long duration of injustice endured. It teaches us the importance of patience as a virtue, and more important it reminds us to keep promoting our just case and never to be coy in seeking justice or to be apologetic in commemorating important dates which signify the beginning of the prevailing of justice. 

Lest we forget the victims of the longest ongoing genocide. 

Let us end with a quote from the diary of Anne Frank 

“What is done cannot be undone, but one can prevent it happening again.” 

Osama Mahmoud

Deputy Press Officer – Darfur Union in the UK

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com 

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @darfurunionuk

    

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: إعلان دعوة لحضور إجتماع الجمعية العمومية لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة – ٣ فبراير ٢٠١٨

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة: إعلان دعوة لحضور إجتماع الجمعية العمومية لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة – ٣ فبراير ٢٠١٨

  

يتشرف المكتب التنفيذي والمجلس التشريعي لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة (دورة ٢٠١٦-٢٠١٨) بدعوتكم لحضور إجتماع الجمعية العمومية ( العادية ) للوقوف على تقرير عمل الاتحاد خلال العامين الماضيين وأيضاً لإنتخاب مجلس تشريعي جديد يتسلم زمام الأمور وِفقاً لنظم ودستور الإتحاد. هذا فقد تم تحديد الزمان والمكان أدناهما لعقد إجتماع الجمعية العمومية للإتحاد. 

الزمان:- يوم السبت، الخامس من شهر ٣ فبراير ٢٠١٨، الساعة الواحدة ظهراً

المكان:- جمعية أبناء دارفور بمدينة ليستر

19 Brunswick Street

Leicester

LE1 2LP 

نرجو من الإخوة والأخوات الحرص على الحضور في الزمان المحدد. 

للاستفسار الرجاء الاتصال على الارقام التالية

الصادق علي النور – رئيس المكتب التنفيذي لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة – 07478258243

محمد إسحق – الأمين العام لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة – 07445973996  

ولكم جزيل الشكر،

مع أطيب المُنى. 

محمد إسحق

الأمين العام لإتحاد دارفور بالمملكة المتّحدة

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk