نعي أليم – وفاة عدد من شباب السودان غرقاً في البحر الأبيض المتوسط

نعي أليم – وفاة عدد من شباب السودان غرقاً في البحر الأبيض المتوسط

  

يقول الله تعالى في سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157

بمزيد من الحزن والأسى، ينعي إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة، شباب الإقليم الذين ماتوا غرقاً في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا إثر أجواء وطقس سيئين للغاية:- 

 أسماء بعض الشهداء :-

1 الضي محمد ادم 

2 الزبير محمود ابكر 

3 أبوبكر محمد ابكر 

4 سعد محمد عبدالله 

5 محمد تنين 

6 حسين تيمان بشر 

7 صدام محمدين جارا 

8 محمد ادم جارا 

9 أبوبكر يعقوب 

10 زيدان يعقوب

راجين من الله إن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يلزم ذويهم الصبر والسلوان. 

وسوف نوافيكم بتفاصيل أخرى حال توفر المزيد من المعلومات. 

وإنّا لله وإنّا إليه راجعون

بابكر سليمان 

أمانة الشؤون الإجتماعية – إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة

الموقع : https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

 

Darfur Union in the UK – The Significance of Karadzic Sentencing by the ICC and its Parallel to Bashir Indictment by the very Court

Darfur Union in the UK – The Significance of Karadzic Sentencing by the ICC and its Parallel to Bashir Indictment by the very Court

also Darfur Union position on the Latest Strategic Consultations Meeting Between the Sudanese Government and the Opposition
Karadzic – Bashir Express

It took more than 21 years for the victims of the Bosnian war (Srebrenica genocide) and their relatives to see the sentencing of main perpetrator before their eyes.

Radovan Karadzic, aka the “Butcher of Bosnia” was found guilty of genocide, war crimes and crimes against humanity. The crimes were committed by the Bosnian Serb forces between 1992-1995 under direct commands from Karadzic, and as a result he was sentenced on Thursday (24th March 2016) by the International Criminal Court in Le Hague to 40 years’ imprisonment.

The waiting game is one of the most cruel aspects of the justice system, yet it is important to prove with damning evidence and beyond no reasonable doubt that the person(s) in question had acted with intent to cause such havoc and atrocities.

Continue reading

إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة – نشرة شهرية لإنتهاكات نظام البشير – مارس ٢٠١٦

إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة – نشرة شهرية لإنتهاكات نظام البشير – مارس ٢٠١٦

  

ملخص عمليات النزوح الكبيرة جرّاء حرب النظام على منطقة غرب دارفور، وقمع الطلاب بكل من الجامعات التالية، الزعيم الأزهري، أمدرمان الإسلامية، شرق النيل وزالنجي بواسطة القوات الأمنية والمليشيات الموالية لحكومة البشير، مقتل المواطن مهدي جابر آدم موسى 

تتواصل جرائم نظام البشير ، من إنتهاكات من أعمال بطش وتعذيب وقتل في حق شعب السودان عموماً والذين ينحدرون من أصول دارفورية على وجه الخصوص منذ ما يقارب العقدين من الزمان. أدناه ملخص ما تم من الجرائم وانتهاكات بين خواتيم فبراير إلى الاسبوع الثالث في مارس :-

(أ) يوم ٢٣ فبراير ٢٠١٦، مخاطبة لرابطة طلاب دارفور بجامعة الزعيم الأزهري لرفض سياسيات نظام الإبادة الجماعية ومناهضة ما يسمى بإستفتاء دارفور المزمع في أبريل. قامت الأجهزة الأمنية والشرطية وطلاب المؤتمر الوطني بالهجوم علي المخاطبة بوابل من الزخيرة الحية وسيال الدموع والهراوات حيث إصيب العديد من الطلاب

وتم إعتقال العشرات من الطلاب.وكتبعة لذلك التصعيد، تم الاعتداء علي الطالب ادم سليمان ، كلية الفندقه والسياحة المستوي الاول مجمع العباسية. 

(ب) قامت ادارة جامعة زالنجي بوسط دارفور بفصل ١٤طالب من دارفور بحجة مخالفتهم للوائح والقوانين التي فرضتها ادارة الجامعة بحظر جميع أنوع الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفكرية والسياسية داخل الحرم الجامعي (يرجع قرار حظر النشاط إلى ٢٠١٥/١٢/٢٠ من العام الماضي).

ويعود أسباب فصل هؤلاءالطلاب الي قيامهم بفعالية سياسية داخل الجامعة مطالبين فيه ادارة الجامعة بفك حظر النشاط داخل الجامعة .

وإفادة احد الطلاب الذين يشكلون الوحدة الطلابية قائلا بأنهم انتظروا طويلآ مطالبين ادارة الجامعة لحظر نشاط طلاب المؤتمر الوطني وتسأل : لماذا لم يتم فصل طلاب المؤتمر الوطني الذين أزعجوا اذان الطلاب بفكرهم المنحط والخارج من اطار الأخلاق ويتم فصل بقية الطلاب لمجرد المطالبة بحقهم في حرية الرأي والتعبير ) مما يعني ان هنالك تأمر واضح بين ادارة الجامعة والطلاب المنتمين للنظام الحاكم .

وقد إصدار ادارة الجامعة قرار بالنشر بتاريخ ٢٠١٦/٣/٧ بفصل ١٤طالب من الجامعة فصل مؤقت ٣ سمسترات لكل طالب والطلاب المفصولين هم :

١-عبدالله ادريس يوسف ابراهيم -كلية الزراعة 

٢- ابوبكر ادام ابراهيم محمد – كلية الزراعة 

٣- الصادق محمد ادم هرون – كلية علوم الحاسوب 

٤- أمير حامد عبدالله محمد – كلية التربية 

٥- عبدالرحمن ادم جامع ادم – كلية علوم الغابات 

٦- جابر ابكر ادم ابكر – كلية علوم الحاسوب 

٧- محمد ادريس ابراهيم – كلية علوم الغابات 

٨- مصطفي مرسال حسب الله احمد -كلية علوم الحاسوب 

٩- انور عبدالله جمعة طاهر – كلية التربية 

١٠-صالح عيسي مناوئ دومي – كلية التربية 

١١- عبدالفتاح الزين احمد ابراهيم – كلية علوم الحاسوب 

١٢- بشارة محمد ادم ابكر – كلية علوم الحاسوب 

١٣- محمد احمد سليمان خاطر – كلية علوم الحاسوب 

١٤ التجاني ادريس علي ابكر – كلية التربية 

يذكر ان ادارة الجامعة قد حظرت النشاط بِنَاء علي طلب من طلاب المؤتمر الوطني وذلك لمشاركة الطلاب في مظاهرة مع سكان معسكرات النزوح والتضامن معهم ورفع شعارات منددة بوقف الحرب وإنهاء معاناة النازحين .

(ج) وضع كارثي اثر القصف الحكومي المستمر على مناطق جبل مرة، قولو وركرو، مما أدى نزوح اكثر من ٩٨ الف (أحصاءات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” – ١٠ مارس ٢٠١٦) من الشيب والنساء والأطفال، يفترشون الارض، عالقين فى كاركير الجبال وسفوحها من دون أدنى مقاومات الحياة ويصعب وصول مساعدات إليهم مع الحصار التي تفرضه مليشيات الحكومة المنفلتة.

(د) هاجمت مليشيات من جهاز الامن والمخبارات الوطني وطلاب النظام بوم السابع من مارس ٢٠١٦، هاجمت القوة طلاب دارفور بجامعة امدرمان الاسلامية كلية التربية واستخدموا السيخ والملتوف والذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وتم جرح طالبان وهما:-

 1/محمد ابراهيم كلية التربية قسم الفيزيا المستوي الرابع 

2/احمد عبدالكريم بشير ادم كلية التربية قسم الكيمياء المستوي الاول حالته حرجة في قسم العناية المركزة بستشفي امدرمان التعليمي نناشد كل المنظمات الانسانية ومنظمات المجتمع المدني للوقوف في القضية الانسانية وقضية طلاب دارفور. 

(هـ) الهجوم من مليشيات موالية للنظام استهدف البعثة المشتركة للاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور (اليوناميد) جنوب غرب مدينة كتم بولاية شمال دارفور في الثالث عشر من شهر مارس ٢٠١٦, والذي اسفر عن مقتل جندي من جمهورية جنوب افريقيا واصابة آخر بجروح بالغة.

يأتي هذا الهجوم متزامناً مع مطالبة النظام بخروج قوات البعثة المشتركة من الإقليم حتى لا تعمل القوة ضمن التشريعات المتاحة لها بتقصي الحقائق وحكاية العزل في الإقليم. تعمل حكومة البشير جاهدة على بجعل عملية حفظ السلام عملية مستحيلة اليوناميد للتعجيل برحول القوة حتى يستفرد النظام بإنسان المنطقة لقتله وإقلاع ارضه وتغيير ديموغرافية المنطقة، وأيضاً خوف النظام من ان يعمل الجسم في المستقبل بما يؤهل له من صلاحيات بجمع الأدلة التي قد تعجل بإدانة النظام بجرائم جديدة تضاف إلى سجلهم الدامي. 

(و)اعتقلت السلطات الأمنية بولاية وسط دارفور الطالب محمد ابراهيم مشمش من امام ساحة جامعة زالنجي في يوم ١٢ مارس ٢٠١٦ واتجهوا به إلى جهة غير معلومة .ووتاتي تلك الحملة لفض اعتصام طلاب وطالبات جامعة زالنجي المتواصلة لرفضهم قرار ادارة الجامعة الذي قضى بفصل ١٤ طالب على خلفية ممارستهم النشاط السياسي.  

(ز) داهمت مليشيات من جهاز الأمن والمخبارات الوطني وحركة الطلاب الاسلامين اجتماع لرابطة طلاب دارفور في جامعة شرق النيل يوم ١٧ مارس ٢٠١٦ وقامت بإعتقال كل من:- 

1/جبريل عبدالجبار جبريل 

2/مختار عيسى

(ح) مقتل المواطن مهدي جابر آدم موسى في محلية كاس، جنوب دارفور. ترجع تفاصيل الجريمة البشعة الى يوم الخميس العاشر من مارس ٢٠١٦، حيث كان القتيل يرعى بماشيته في إحدى المراتع بمنطقة دُقو، محلية كاس، حيث تواترت الأخبار إليه بأنه قد تم التحرّش بعمته المواطنة مكة موسى بواسطة قوة من الجنجويد أثناء جمعها حطب كوقود للنار، وعندما قاومت الأخيرة القوة، أُطلِق عليها النار وأُصيبت بجروح بالغة في قدمها. تحرك المجني عليه نحو مكان عمته لإنقاذها، ولكن قامت المليشيات الحكومية المعروفة بالجنجويد بإطلاق النار عليه مما أدى إلى مقتله على الفور. 

ومن هنا يناشد إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة أجسام المجتمع الدولي المختلفة المعنيّة بالجوانب الحقوقية والإنسانية، يناشدهم بالوقوف على هذه الإنتهاكات المستمرة ضد الشعب الأعزل، وايضاً يدعو الإتحاد محكمة الجنايات الدولية ومدعيتها العامة السيدة فاتو بنسودا بمواصلة عملية رصد الجرائم المرتكبة وتوثيقها وإضافتها إلى ملف البشير ومعونيه الدامي من جرائم إبادة جماعية لتطهير عرقي وجرائم ضد الإنسانية، وإعادة فتح الملف وإنعاشه في أروقة مجلس الأمن وأماكن صنع القرار، للنهوض بقضية أهل السودان العادلة، وإنصاف إنسان المنطقة المقهور بين مطرقة حكومة البشير وسندان مساندي النظام الذين يحاربون عنه بالإنابة. 

ومن هذا المنحى أيضاً يطالب إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة الجهات الدولية و الحكومية و منظمات حقوق الإنسان و منظمات المجتمع المدني في الداخل والخارج ، وكذلك يطالب الحكومة البريطانية و البرلمان و المنظمات الحقوقية التي تعمل في مجال حقوق الإنسان و الإتحاد الأوروبي و مجلس الأمن الوقوف إلي جانب المدنيين و توفير الحماية الكاملة و الآمنة للمدنيين و إيصال الخدمات الصحية الأولية والغذاء، خصوصاً غرب دارفور، 

وسوف تشرع الأمانات المعنية بالمكتب التنفيذي للإتحاد، بإصدار نشرات دورية شهرية ترصد فيها الإنتهاكات التي يمارسها النظام ضد أهل السودان في دارفور وطلابهم في الجامعات والمعاهد العليا في ربوع السودان، وتعكف الأمانة الإنسانية على الإتصال بمكتب المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية وتسليمها نسخة من النشرات الدورية للإنتهاكات الحكومية، علاوة على نسخ أُخرى مخصصة إلى المنظمات المختصة. وترجمة هذه النشرة ايضاً الى لغات اخرى تمكن من توصيلها إلى مراكز مؤثرة في اتخاذ قرارات قد تساعد إنسان المنطقة.

عبدالماجد سليمان وأسامة محمود

 الأمانة الإنسانية والمكتب الإعلامي لإتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة 

مارس ٢٠١٦

 الموقع : https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

 

David beats Goliath in the Bashir case, but does the International Community give a Hoot?

David beats Goliath in the Bashir case, but does the International Community give a Hoot?
Posted by Mark Kersten

  
The campaign against Omar al-Bashir racked up an impressive win this week. In the latest development in an ongoing legal tug-of-war, the South African Supreme Court of Appeal ruled that the government of South Africa had acted unlawfully when it refused to detain and surrender Bashir to the International Criminal Court (ICC) during a visit to the country last June. The landmark ruling clarifies the legal obligations that states have towards the ICC and could have significant repercussions beyond South Africa. But will this impressive victory bring Bashir any closer to facing justice for his alleged responsibility for mass atrocities in Darfur?

Just days before the Supreme Court of Appeal’s ruling, Bashir made yet another state visit, this time to Indonesia. Coinciding with the seventh anniversary of the first arrest warrant issued by the ICC for the Sudanese president, Bashir’s trip to Jakarta also marked his seventy-fifth foreign foray since he was indicted for war crimes and crimes against humanity. Bashir’s gallivanting undermines one of the key arguments in favour of international criminal justice: that ICC arrest warrants marginalise their targets. But what is particularly irritating for proponents of the ICC is the international community’s deafening indifference to Bashir’s increasingly brazen travels in contravention of the ICC’s warrants.

For the complete piece, please click on the link below 

David beats Goliath in the Bashir case, but does the International Community give a Hoot?

السودانيين بألمانيا ينظمون تظاهرة بالإشتراك مع منظمات المجتمع المدني و بعض الأحزاب الألمانية

السودانيين بألمانيا ينظمون تظاهرة بالإشتراك مع منظمات المجتمع المدني و بعض الأحزاب الألمانية.

تقرير : AHMED HUSSEIN

هانوفر 2016_3_19 

  

خرج مئات السودانيين و بعض منظمات المجتمع المدني الألماني اليوم السبت في تظاهرة حاشدة بمدينة هانوفر عاصمة إقليم سكسونيا السفلى ضد النظام السوداني و إستمرار الحرب و القصف الجوي في الأقاليم الثلاثة بجانب مطالبة الحكومة الألمانية بعدم تطبيع علاقاتها مع نظام دموي و فاقد للشرعية و رفض العنصرية التي يواجهها اللاجئين من قبل النازيين الجدد حيث توافدت مجموعات عديده و المنظمات و الأحزاب الألمانية المناهضة للعنصرية أبرزهم منظمه سبورتا هانوفر و الحزبين اليساريتين (حزب الخضر Grün Party) و (Linke) و رفعوا شعارات مرحبا” باللاجئين السودانيين في ألمانيا و لا للعنصرية حيث تحدث ممثليهم و أكدوا بأنهم لن يألوا جهدا” في سبيل الوقوف مع قضايا السودانيين في أي وقت.

بجانب إستنكار زيارة وزير خارجيه نظام السودان قندور الأخيرة لألمانيا و إلتقائه بوزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر إشتاينماير لبحث حلول لأزمه اللجوء.

و قال زيقمار فالبرتش المتحدث عن مجلس اللاجئين لا يجب على دوله مثل ألمانيا أن تبحث عن حلول لأزمه اللجوء مع دولة رئيسه مجرم و مطالب و بدلا” من ذلك نطالب بجعل حصة للسودانيين الذين هم في أمس الحاجة للحماية بأخذهم بطريقة مباشرة من السودان و جنوب السودان لتجنيبهم مخاطر السفر بقوارب الموت على حد وصفه و طالب برفع حصص قبول طلبات اللجوء التي يتقدم بها السودانيين و التي وصلت إلى 74.5 % في عام 2015 و أن اللاجئين السودانيين فارين من ظروف حرب لا تقل خطورة عن الأزمة السورية.

حظيت التظاهرة بتغطية إعلامية واسعة من مختلف وسائل الإعلام الألمانية و تحدث فيها ممثلي المنظمات و الأحزاب الألمانية و بعض السودانيين الذين قدموا فائق شكرهم للجهات الألمانية الواقفة مع القضية السودانية و وسائل الإعلام التي غطت المظاهرة.

علما” بأن هنالك تظاهرة آخرى ضد النظام السوداني في يوم 6_4_2016 بمدينة هانوفر تنطلق من مقر معسكر اللاجئين السودانيين.

مقر المعسكر على العنوان التالي :

( weißekreutzplatz )

Darfur Union in the UK condemns the killing of Mahdi Jabir Musa by pro government militia in Kass locality, South Darfur 

Darfur Union in the UK condemns the killing of Mahdi Jabir Musa by pro government militia in Kass locality, South Darfur  

On the back of recent reports about displacement of more than 93000 persons in Darfur as a result of heavily government bombardment campaigns on Jabel Mara, over the last few weeks, the atrocities continued in other parts of the Province. Fresh news has just come from the ground, Southern Darfur to be specific, where Mahdi Jabir, a shepherd from Kass locality, was guiding his herds in the outterskirt of Dougu village on Thursday, March the 10th, 2016, where and when he was informed of an incident involving his aunt Mekka Musa. She had been harassed by pro government militia members. When she tried to defend herself, she was shot on her foot. Mahdi hurried to the area in an attempt to rescue his aunt, only for him be shot dead by the same group. His body was carried to Kass city morgue. The victim’s family reported the crime to the local police, and through witnessed they managed to point out the main suspect. 

The perpetrator is part of the notorious Janjaweed militia, and most likely will not be persecuted as it has happened before, nonetheless, the family followed the legal procedure known by everybody. 

The crime could not come at a worse time. It came against the backdrop of atrocities committed against the people of Jabel Mara. Furthermore, it is been 7 years since Bashir Indictment by the ICC. The world inaction in this case has given the perpetrators the green light to commit more war crimes, crimes against humanity, genocide and ethnic cleansing in Darfur, Nuba Mountains and Blue Nile State. 

Darfur nion the UK calls upon the UNAMID forces on he ground to protect the civilians, and to perform their duties with dignity and professionalism by executing the mandate (under Chapter VII, UN Security Council resolution 1769) that’s allowing them to function within the country. Darfur Union in the UK also calls upon the citizens of the world, the NGOs and the entire international community to act now, to stop the second wave of Genocide against the people of Sudan in Darfur. It is high time for the world to live to its pledge of NEVER AGAIN. 

Together we can make a difference and give a voice to the voiceless. 
Osama Mahmoud

Deputy Press Officer, Darfur Union in the United Kingdom

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @Darfurunionuk
A copy of this report plus the mentioned accounts will be sent to the following:

1) Office of International Criminal Court’s chief prosecutor Fatou Bensouda, 

2) The Sudans department, the Foreign and Commonwealth Office

3) United Nation, UNAMID Central Press Office, Sudan

4) Office of Secretary General, United Nation 

5) Office of Secretary General, African Union  

6) US State Depart, the Sudans’ Division. 

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة ينعي المواطن مهدي جابر ادم موسى ويقول مقتله يعني مقتل أُمَّة بأكملها

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة ينعي المواطن مهدي جابر ادم موسى ويقول مقتله يعني مقتل أُمَّة بأكملها   

  • مقتل مواطن وجرح اثنين من قبل الجنجويد في محلية كاس، جنوب دارفور

يتواصل برنامج نظام البشير الوحشي تجاه كل قطاعات الشعب السوداني عامة، والدارفوري على وجه الخصوص، حيث يستخدم النظام وأذرعه نهج القتل والتعذيب ضد أفراد أهل الهامش. ترجع تفاصيل الجريمة البشعة الى يوم الخميس العاشر من مارس ٢٠١٦، حيث كان القتيل يرعى بماشيته في إحدى المراتع بمنطقة دُقو، محلية كاس، حيث تواترت الأخبار إليه بأنه قد تم التحرّش بعمته المواطنة مكة موسى بواسطة قوة من الجنجويد أثناء جمعها حطب كوقود للنار، وعندما قاومت الأخيرة القوة، أُطلِق عليها النار وأُصيبت بجروح بالغة في قدمها. تحرك المجني عليه نحو مكان عمته لإنقاذها، ولكن قامت المليشيات الحكومية المعروفة بالجنجويد بإطلاق النار عليه مما أدى إلى مقتله على الفور.

تم إسعاف المواطنة المجروحة مكة موسى بنقلها إلى مستشفى كاس ومنها لمستشفى نيالا لتلقي العلاج، ونُقِل جثمان القتيل إلى مشرحة مستشفى كاس، حيث تم فتح بلاغ ضد الجاني (الذي تم التعرف على هويته من قِبل ذوي المجني عليه) بمركز شرطة مدينة كاس. وقال آدم قاردية، إبن عم القتيل “نحن عائلة الشهيد المغدور به نتأسف أولا على هذا التصرف الجبان ونطالب القصاص بالقانون، ونطالب الجهات الحكومية بضرورة القبض على الجاني -وهو معروف لدينا – لتقديمه للمحاكمة”. 

تأتي هذه الفاجعة متزامنة مع إقتراب الذكرى الثالثة عشر لبدء الحرب ضد إنسان دارفور، وما أشبه اليوم بالبارحة، انها موجة جديدة من جرائم ضد الإنسانية تنفذها مليشيات حكومية تحت مسمى الجنجويد، حرس الحدود وغيرها من المسميات التي تحمل الموت لأهل الإقليم.  

إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة، إذ ينعي الشهيد مهدي جابر آدم، راجين من الله أن يتقبل روحه في عليين. وما زالت دارفور تفقد فلذات أكبادها بسبب جرائم النظام ومليشياته بالمنطقة. القصاص والعمل نحو العدالة هو السبيل، لن يهدأ لنا ولأهل الإقليم وأهل الوطن الشرفاء بال حتى يمثل النظام الحالي ورئيسه المطالب لدى محكمة الجنايات الدولية أمام القانون ويواجهون جميع ما إقترفوا من جرم ضد الشعب الأعزل. 

على المنظمات والكيانات المحلية والإقليمية، العمل على حماية المدنيين وتوثيق الجرائم، وعلى الناشطين واصحاب الضمائر الحية من أهل السودان، نصرة اهلهم في إقليم دارفور، والعمل على رفع قضية أهل السودان العادلة في كل المحافل لإسعاف المنكوبين هناك، بواسطة تحريك المجتمع الدولي، بكل السبل، من أجل الضغط ثم القصاص من الظلمة، والعمل على بناء وطن يكفل الحقوق لمواطنيه، ينعم فيه قطاع العمّال والقطاع الطلابي بحياة كريمة خالية من الأستهداف والإستنقاء العرقي.  

صندل عبدالرحمن

أمانة الإعلام – إتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة

الموقع : https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com