نعي أليم – وفاة الأستاذ أحمد أبكر تبير 

نعي أليم – وفاة الأستاذ أحمد أبكر تبير 

  

يقول الله تعالى في سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157 

بقلوب حزينة، ينعي أتحاد دارفور بالمملكة المتحدة المرحوم بأذن الله الأستاذ أحمد أبكر تبير الذي وافته المنيّة يوم الجمعة ٢٨ يوليو ٢٠١٧ بمدينة ليدز إثر علة مرضية، راجين من الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه ويتقبله قبول حسن، وأن يلزم زوجه الأستاذة حواء سليمان وبنيه وأهله الصبر والسلوان، وأن يمّن عليهم بحسن العزاء. 

وإنّا لله وإنّا إليه راجعون. 

بابكر سليمان

أمين الشؤون الإنسانية – إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة

Darfur Union in the UK: The Continuum of Targeting Sudanese Youth and Students from Darfur Across Sudan by GoS: The University of Bakhtalruda Incident as an Example 

Darfur Union in the UK: The Continuum of Targeting Sudanese Youth and Students from Darfur Across Sudan by GoS: The University of Bakhtalruda Incident as an Example   
From May the 1st to July the 19th, the Sudanese Darfuri Student at the University of Bakhtalruda in White Nile State, Ed Dueim to be specific, have been subjected to various sorts of harassment by the National Intelligence and Security Service (NISS). The harassment was in form of racial abuse, imprisonment and torture. This goes back to a few months ago when the students decided to ask for their rights. Under the current constitution and the multiple peace agreement and cemented by a presidential decree, Students from the region of Darfur are to be exempt from tuition fees. However, as many other aspects of the constitution and decrees, most of the chapters were/are not there to be implemented/executed. As a result, the governing body of the White Nile State, plus the university refused the implement the exemption chapter, and the students were subjected to the aforementioned treatments because they dare to ask. 

About 1200 students thought collectively and handed their resignation from the university and they organised a peaceful walkout from the university which resided outskirt the city of Ed Dueim only for NISS to prevent public transport vehicles from taking any of the students and the students were left to walk 15 kilometres. The scene was similar in a way to the way force displacement policies are employed by the Government of Sudan against the people of the marginalised areas (Darfur, Nuba Mountains, Blue Nile State). Once the students made it to the centre of the city, arrests were made by NISS. 

This a continuum of violence by the GoS against the region of Darfur and its people. Targeting students in this manner is targeting education, and subsequently targeting any potential seeds for change in the near or far future. Students from the Large Bracket Area (Darfur, Nuba Mountains, Blue Nile State) were the direct target of pro government militia in following university between 2016-2017: Khartoum, Omdurman, El-Nilin, El-Gaziera, El-Fashir, Nyala, El-Genena (ref. 1), Red Sea and many other universities and Colleges. 

Darfur Union in the UK clearly sees this as an escalation of violence against the innocents and also against the civilian population. The act does also highlights constant preach of Human Rights by the GoS. Furthermore, the measures taken by the international communities and leading countries and organisations such as US, UK, EU and UN should take into account these violations when it comes to planning to lift sanctions/ as well as lifting the country (under the current regime) from the list of countries sponsoring terrorism; the GoS has continued harbouring extremist figures as well as providing routes and gateways to ISIS (ref. 2) and the current records does not satisfy the current lifting criteria. 

Darfur Union in the UK sends a plea to the local, international organisations and UK and US embassies in Sudan to provide the help needed to the displaced students as well as to provide protection by putting pressure on the GoS to allow access to the students and to prevent the NISS from subjecting the students to any further harassment . 
A copy of this statement to be send to the following:-

1. British Embassy in Khartoum

2. US Embassy in Khartoum

3. Department of Sudan and South Sudan, FCO

4. Desk the Sudans, the State Department 

5. Vice Chancellor, the University of Bakhtalruda

6. Sister Organisations in the Sudan and Abroad 

8. Al-Khatim Adlan Centre for Enlightenment & Human Development (KACE) 
Press Office – Darfur Union in the UK

Website: https://darfurunionuk.wordpress.com 

Email: darfurunionintheuk@gmail.com

Twitter handle: @darfurunionuk
Ref. 1: 

A Monthly Report on the Atrocities Committed against the People of Sudan in Darfur by GoS – El-Geneina as an Example
https://www.google.co.uk/amp/s/darfurunionuk.wordpress.com/2016/01/12/darfur-union-in-the-united-kingdom-a-monthly-report-on-the-atrocities-committed-against-the-sudan-people-in-darfur-elgeneina/amp/
Ref. 2: UK – Sudan Relations – Interests vs. Atrocities and Human Rights Abuses   

https://darfurunionuk.wordpress.com/tag/appg-sudan-darfur-uk-relations/

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة:- الإستنقاء العرقي لطلاب إقليم دارفور بالجامعات والمعاهد العليا سياسة مركز من “حكومة الوفاق” في السودان، واحداث جامعة بخت الرضا نموذجاً

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة:- الإستنقاء العرقي لطلاب إقليم دارفور بالجامعات والمعاهد العليا سياسة مركز من “حكومة الوفاق” في السودان، واحداث جامعة بخت الرضا نموذجاً

  

متلازمة الإستهداف العرقي لأهل السودان من المناطق المهمشة بشكل مستمر، ولا يمكن تجاوزها في شتى حقول الحياة بالسودان. واكبر شريحة مستهدفة هي شريحة الشباب والطلاب، لأنهم يمثلون شرارة ووقود اي تغيير قادم لما يحملون من طاقة، وقوة وآمال. إيضا وكما جرت العادة في التاريخ الحديث في السودان ودوّل المحيط الأفريقي، ان شريحة الشباب النيّر دائماً ما تكون في مقدمة الصف في مواجهة الطغم الحاكمة. 

حكومة المؤتمر الوطني، بمسمياتها وتحالفاتها وألوانها المختلفة تحارب منذ نشأتها شريحة الطلاب، وكسابقتها من حكومات العسكر المتواترة على البلد أتخذت من الطلاب هدف مشروع لكينونة هذه الشريحة التي لا تعرف السكوت والخنوع خصوصاً في هذه المرحلة . ولكن إختلفت حكومات البشير بالاستنقاء العرقي لطلاب الهامش على وجه الخصوص. بالامس بجامعة الخرطوم، وأمدرمان الاسلامية، والقران الكريم، والنيلين، وجامعة الجزيرة، والابيض، وجامعة الفاشر ونيالا وزالنجي، وايضاً بالجنينة وبورتسودان وغيرها من الجامعات والمعاهد العليا في ربوع السودان. واليوم ببخت الرضا، هذا الصرح التعليمي القديم الذي تحول الى جامعة طاردة لطلاب السودان من أهل دارفور فقط لأنهم رفعوا صوت الحق نتيجة للانتهاكات الجسيمة التي ألمت بهم من قبل المؤتمر الوطني وزبانيته من مليشياته الامنية المختلفة ومنتسبيه من الطلاب.

طالبت شريحة طلاب الهامش بحقوقهم التى كفلهم إياها الدستور الحالي، لكن هيهات لا حياة لمن تنادي، بداو بالفصل التعسفي وايضاً شجبهم بالممارسات العنصرية من قبل الأجهزة الامنية بالولاية واستهداف أفراد الشريحة بالاعتقالات والتعذيب والتنكيل. 

في خطوة شجاعة وتمثل موقف بطولي قام حوالي ١٢٠٠ طالب وطالبة بتقديم استقالتهم من جامعة بخت الرضا بالدويم، وقامو بحمل امتعتهم في مشهد مهيب حيث قاموا بالسير على الأقدام نحو المدينة بعد ان منعت السلطات الامنية بالمدينة اي مركبة من حمل الطلاب الى مقصدهم، وقد شابه المشهد سياسة التهجير المستخدمة من قبل البشير وحكومته ضد أهل السودان بمنطقة القوس الكبير (دارفور، جبال النوبة والنيل الازرق). 

لم يكتفي نظام البشير بتباع سياسة الارض المحروقة بدارفور، بل تلاها بسياسات تهجير الى سجون الذل المسمى بالمعسكرات، وايضاً عمليات تهجير قسري ثم عمليات تغيير ديمغرافي بعد ترحيل إنسان الإقليم الساكن بدارفور. وامتدت رقعة الاستهداف لتشمل المنحدرين من الإقليم في مناطق اخرى بالسودان حيث يستهدفون بشكل انتقائي في مناطق اخرى بالسودان. 

عليه اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يضم صوته الى صوت طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا وطلاب دارفور بجامعة بخت الرضا في هذا الظرف الصعب، ويشيد بدورهم البطولي، ويناشد المنظمات المحلية الإقليمية والدولية بالوقوف الى جانب هذه الشريحة المستهدفة وان يقدموا لها الحماية. وايضاً رسالة موجهة لإدارة جامعة بخت الرضا، اعفاء الرسوم وسلامة الطلاب أمانة في اعناقكم، ومستقبلهم وطموحاتهم وايضاً نطالب مكتب الامم المتحدة بالداخل السفارة البريطانية والأمريكية ومنسقية الاتحاد الأوربي بالوقوف على حال الطلاب ووضع المزيد من الضغوط على الحكومة السودانية للكف عن البطش الممارس بشكل مباشر فكيف لنظام المجتمع الدولي ان ترفع عقوبات عن هذه الحكومة وهي تكسر كل قواعد حقوق الانسان. 

ترسل نسخة من هذه الرسالة باللغتين الانجليزية والعربية للجهات التالية:-

١. إدارة جامعة بخت الرضا

٢. مكتب تنسيقية الاتحاد الأوربي بالخرطوم

٣. السفارة البريطانية بالخرطوم

٤. السفارة الأميركية بالخرطوم

٥. مسؤول ملف السودان وجنوب السودان بالخارجية البريطانية

٦. طاولة السودان وجنوب السودان بالخارجية الأمريكية 

٧. مدير مكتب مسؤول ملف السودان بالأمم المتحدة بالخرطوم/ جنيف     

محمد إسحق، الامين العام لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة 

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk

نعي أليم – وفاة الأخ سليمان هارون احمد محمد

نعي أليم – وفاة الأخ سليمان هارون احمد محمد   

يقول الله تعالى في سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157 

بقلوب حزينة، ينعي أتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة، المرحوم بأذن الله الأخ سليمان هارون احمد محمد الذي وافته المنيّة يوم الخميس ٦ يوليو ٢٠١٧ إثر حادث مرور مؤلم راجين من الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه ويتقبله قبول حسن، وأن يلزم أهله الصبر والسلوان. 

إنّا لله وإنّا إليه راجعون. 

بابكر سليمان

أمين الشؤون الإنسانية – إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk