إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة:- الإستنقاء العرقي لطلاب إقليم دارفور بالجامعات والمعاهد العليا سياسة مركز من “حكومة الوفاق” في السودان، واحداث جامعة بخت الرضا نموذجاً

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة:- الإستنقاء العرقي لطلاب إقليم دارفور بالجامعات والمعاهد العليا سياسة مركز من “حكومة الوفاق” في السودان، واحداث جامعة بخت الرضا نموذجاً

  

متلازمة الإستهداف العرقي لأهل السودان من المناطق المهمشة بشكل مستمر، ولا يمكن تجاوزها في شتى حقول الحياة بالسودان. واكبر شريحة مستهدفة هي شريحة الشباب والطلاب، لأنهم يمثلون شرارة ووقود اي تغيير قادم لما يحملون من طاقة، وقوة وآمال. إيضا وكما جرت العادة في التاريخ الحديث في السودان ودوّل المحيط الأفريقي، ان شريحة الشباب النيّر دائماً ما تكون في مقدمة الصف في مواجهة الطغم الحاكمة. 

حكومة المؤتمر الوطني، بمسمياتها وتحالفاتها وألوانها المختلفة تحارب منذ نشأتها شريحة الطلاب، وكسابقتها من حكومات العسكر المتواترة على البلد أتخذت من الطلاب هدف مشروع لكينونة هذه الشريحة التي لا تعرف السكوت والخنوع خصوصاً في هذه المرحلة . ولكن إختلفت حكومات البشير بالاستنقاء العرقي لطلاب الهامش على وجه الخصوص. بالامس بجامعة الخرطوم، وأمدرمان الاسلامية، والقران الكريم، والنيلين، وجامعة الجزيرة، والابيض، وجامعة الفاشر ونيالا وزالنجي، وايضاً بالجنينة وبورتسودان وغيرها من الجامعات والمعاهد العليا في ربوع السودان. واليوم ببخت الرضا، هذا الصرح التعليمي القديم الذي تحول الى جامعة طاردة لطلاب السودان من أهل دارفور فقط لأنهم رفعوا صوت الحق نتيجة للانتهاكات الجسيمة التي ألمت بهم من قبل المؤتمر الوطني وزبانيته من مليشياته الامنية المختلفة ومنتسبيه من الطلاب.

طالبت شريحة طلاب الهامش بحقوقهم التى كفلهم إياها الدستور الحالي، لكن هيهات لا حياة لمن تنادي، بداو بالفصل التعسفي وايضاً شجبهم بالممارسات العنصرية من قبل الأجهزة الامنية بالولاية واستهداف أفراد الشريحة بالاعتقالات والتعذيب والتنكيل. 

في خطوة شجاعة وتمثل موقف بطولي قام حوالي ١٢٠٠ طالب وطالبة بتقديم استقالتهم من جامعة بخت الرضا بالدويم، وقامو بحمل امتعتهم في مشهد مهيب حيث قاموا بالسير على الأقدام نحو المدينة بعد ان منعت السلطات الامنية بالمدينة اي مركبة من حمل الطلاب الى مقصدهم، وقد شابه المشهد سياسة التهجير المستخدمة من قبل البشير وحكومته ضد أهل السودان بمنطقة القوس الكبير (دارفور، جبال النوبة والنيل الازرق). 

لم يكتفي نظام البشير بتباع سياسة الارض المحروقة بدارفور، بل تلاها بسياسات تهجير الى سجون الذل المسمى بالمعسكرات، وايضاً عمليات تهجير قسري ثم عمليات تغيير ديمغرافي بعد ترحيل إنسان الإقليم الساكن بدارفور. وامتدت رقعة الاستهداف لتشمل المنحدرين من الإقليم في مناطق اخرى بالسودان حيث يستهدفون بشكل انتقائي في مناطق اخرى بالسودان. 

عليه اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يضم صوته الى صوت طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا وطلاب دارفور بجامعة بخت الرضا في هذا الظرف الصعب، ويشيد بدورهم البطولي، ويناشد المنظمات المحلية الإقليمية والدولية بالوقوف الى جانب هذه الشريحة المستهدفة وان يقدموا لها الحماية. وايضاً رسالة موجهة لإدارة جامعة بخت الرضا، اعفاء الرسوم وسلامة الطلاب أمانة في اعناقكم، ومستقبلهم وطموحاتهم وايضاً نطالب مكتب الامم المتحدة بالداخل السفارة البريطانية والأمريكية ومنسقية الاتحاد الأوربي بالوقوف على حال الطلاب ووضع المزيد من الضغوط على الحكومة السودانية للكف عن البطش الممارس بشكل مباشر فكيف لنظام المجتمع الدولي ان ترفع عقوبات عن هذه الحكومة وهي تكسر كل قواعد حقوق الانسان. 

ترسل نسخة من هذه الرسالة باللغتين الانجليزية والعربية للجهات التالية:-

١. إدارة جامعة بخت الرضا

٢. مكتب تنسيقية الاتحاد الأوربي بالخرطوم

٣. السفارة البريطانية بالخرطوم

٤. السفارة الأميركية بالخرطوم

٥. مسؤول ملف السودان وجنوب السودان بالخارجية البريطانية

٦. طاولة السودان وجنوب السودان بالخارجية الأمريكية 

٧. مدير مكتب مسؤول ملف السودان بالأمم المتحدة بالخرطوم/ جنيف     

محمد إسحق، الامين العام لإتحاد دارفور بالمملكة المتحدة 

الموقع: https://darfurunionuk.wordpress.com

إيميل: darfurunionintheuk@gmail.com

تويتر: @darfurunionuk

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s