مظاهرة لاهاي تنديداً بالانتهاكات الوحشية للنظام السودانى فى جبل مرة و الجنينة

مظاهرة لاهاي تنديداً بالانتهاكات الوحشية للنظام السودانى فى جبل مرة و الجنينة

 

تدافع عدد من السوانيين المقيمين بهولندا فى مظاهرة حاشدة دعى لها المنبر الديمقراطى و اتحاد ابناد دارفور بهولندا و منظمة طالبى اللجوء تنديداً بالقتل الجماعى و الانتهاكات الوحشية ضد المواطنين فى مناطق جبل مرة و القرى حول الجنينة و فى داخل دور الحكومة بالجنينة بواسطة القوات الحكومية و سلاح الجو و مليشات الجنجويد.

 

هذا و قد تظاهر المشاركون الذين انطلقت مظاهرتم من المحطة المركزية للقطارات بمدينة لاهاى صوب وزارة الخارجية الهولندية التى بعثت بمسئولة قامت بمقابلة المتظاهرين و استلام مذكرتهم التى تناشد الخارجية الهولندا لبذل مزيد من الجهد و الضغط على النظام من خلال المنظومة الدولية لايقاف حملة الابادة الجماعية المستمرة بحق مواطنى دارفور لاكثر من ثلاثة عشرة عاماً، و بجنوب كردفان و النيل الازرق و قد وعدت بتسليم رد الوزارة يوم غداً. ثم تحركت المظاهرة الى البرلمان الهولندى الذى ارسل مندوبة استلمت مذكرة المتظاهرين التى تناشد البرلمان بلعب دور اكبر و فاعل تجاه ايقاف جريمة الابادة الجماعية و تحقيق العدالة و السلام بالسودان. و من امام البرلمان تحدث ممثلى كافة الفعاليات السياسية و المدنية و الحركات المسلحة المشاركة، كما خاطب المظاهرة تلفونياً الاستاذ على محمود حسنين رئيس الجبهة الوطنية العريضة . اكدوا تمسكهم بالمحكمة الجنائية الدولية لتحقيق العدالة، كما اكدوا جميعاً على ضرورة مواصلة العمل من اجل الابقاء على عزلة النظام و ضرب مخططاته الاجرامية فى تعزيز التشرذم العرقى و الجهوى من خلال عملية الاستفتاء الادارى لدارفور.

 

  

كما اكد تلاحم ابناء و بنات السودان الذى التئام اليوم بمظاهرة لاهاى على دعم قضية متضررى السدود بشمال السودان الذين ارتكب النظام ابشع الجرائم و الانتهاكات الانسانية بحقهم فى أمرى و كجبار و ضحايا النفايات السامة التى بحسب التقارير تسببت فى انتشار مرض السرطان بصورة مريعة وسط المواطنين. و شددوا على ان، الان يشرع النظام لمواصلة حملتة التدميرية ضد انسان الشمال مرة اخرى لتشييد ثلاثة سدود جديدة.

كما شارك فى المظاهرة وفداً من بريطانيا ضم الدكتور صلاح البندر من مؤسسة المجتمع المدنى السودانية و الاستاذ الهادى بشير من لواء السودان الجديد و اللذان حذرا كل من يحاولون الالتفاف حول العدالة من خلال مقايضتها بالسلام و اعطاء اشارات و تطمينات للنظام حول امكانية ايجاد تسوية جرائمة فى دارفور و فى كل السودان.

إعلام إتحاد دارفور بهولندا

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s